www.mas-sec.7olm.org
أهلا وسهلا بكم بالزيارة الأولى للمنتدى
سارع بالتسجيل وستجد كل ما هو ممتع ومفيد ...

www.mas-sec.7olm.org


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولاليوميةفيس بوك موقع الكلية
بإسم ادارة كلية أنوار القدس ومجلس الأمناء وطاقم فرقة الأنوار للتعليم الإلكتروني كلٍ منه بصفته وشخصه .... نتقدم بأحر التهاني والتبريكات للطلاب والطالبات الجدد بكل فروع تخصص الكلية على بداية السنة الجديدة .... ونرجوا لهم من الله دوام التقدم والنجاح في حياتهم العلمية والعملية ... تحياتنا وباقات زهورنا لكم تعبيرا عن مدى احترامنا وتقديرنا لكم
أهلا وسهلا بكم ... لا تنسونا بجديدكم لنوصل رساله الماس والنور لننير به المجتمع بأسره يدا بيد نشق طريق النور ومستقبل عنوانه النجاح الادارة ...
ايها العضو الكريم , لتصفح أجمل وأسرع لمنتدانا ننصحك بإستخدام متصفح firefox .لتحميل المتصفح الرجاء الضغط على الرابط التالي http://www.getfirefox.net/
تصويت
اول موقع الكتروني تتصفحه عند اتصالك بالإنترنت ؟
 فيس بوك
 تويتر
 تاجيد
 بانيت
 منتدى الأنوار للسكرتاريا
 فرفش
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
nona najdi
 
salam zetawi
 
mary ssh
 
جرحي صمتي "الاء شويكي "
 
Yosra Mer3b
 
Amani Bakri
 
A$eel Farran
 
WaDe3
 
Raneen Rajabi
 
rawan kasim
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
nona najdi
 
Raneen Rajabi
 
mary ssh
 
diaa kleeb
 
salam zetawi
 
Yosra Mer3b
 
جرحي صمتي "الاء شويكي "
 
l7zat 2lm
 
mema
 
A$eel Farran
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبه حلوة...
مين يوصل رقم خمسه
حكم يومية ..........
نكت عن المدير والسكرتيرة
الحرف الأول من اسمك له أسرار .. ؟
سؤال حلو واللي واثق من نفسه يجاوب ..........
رقم 7 اللغز الذي حير العالم
من تختار???
هل ترضى أن يصارحك احد بعيوبك؟؟؟
ما هي اكثر الجروح ألما برايك ؟؟***
المواضيع الأخيرة
» نكت عن المدير والسكرتيرة
السبت أغسطس 31, 2013 4:29 am من طرف دويشة

» من هنا أبدأ ....
الجمعة يوليو 05, 2013 2:16 am من طرف مشاعر قلم

» مظهر المنتدى
الجمعة أكتوبر 19, 2012 12:01 am من طرف زائر

» صور من فلسطين
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 11:16 pm من طرف Rania Hazem

» كيف يزيدك روتينك الليلي جمالاً؟؟؟؟؟؟
السبت سبتمبر 29, 2012 12:12 am من طرف l7zat 2lm

» الانفلونزا هلكتني ......... بق بق بق بق ههههه
السبت سبتمبر 29, 2012 12:00 am من طرف l7zat 2lm

» هههههههههههههههه بجد في منو
الجمعة سبتمبر 28, 2012 11:58 pm من طرف l7zat 2lm

» !!!!!!!!!!!!
الجمعة سبتمبر 28, 2012 11:55 pm من طرف l7zat 2lm

» يراودني حلمٌ أسمهُ أنت
الجمعة سبتمبر 28, 2012 11:53 pm من طرف l7zat 2lm

» هو الحب هكذا ...
الجمعة سبتمبر 28, 2012 11:51 pm من طرف l7zat 2lm

» لحظات غريبة ......لا ادري ما هي
الخميس سبتمبر 27, 2012 12:13 am من طرف HIDAYA ABU HAMED

» عيناية تذرف حيرتي وما زلت هنا
الأربعاء سبتمبر 26, 2012 11:27 pm من طرف HIDAYA ABU HAMED

» تعاونوا علر البر والتقوى !!!!!!
السبت سبتمبر 22, 2012 4:48 am من طرف Haya.AG

» انت مين من هدول الصفات
السبت سبتمبر 22, 2012 4:43 am من طرف Haya.AG

» كعكة الآيس كريم بالشوكولاتة
السبت سبتمبر 22, 2012 4:30 am من طرف Haya.AG


شاطر | 
 

 غسان كنفاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A$eel Farran
مراقب
مراقب


عدد المساهمات : 914
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 23
الموقع : القدس

مُساهمةموضوع: غسان كنفاني   الأربعاء فبراير 29, 2012 11:06 pm



الاسم : غسان كنفاني

مكان الميلاد : فلسطين _ عكا

تاريخ الميلاد : 9 _ ابريل _ 1936

تاريخ الوافاة : 8 _ يوليو _ 1972
روائي وقاص وصحفي فلسطيني تم اغتياله على يد جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) في 8 يوليو1972 عندما كان عمره 36 عاما بتفجير سيارته في منطقة الحازمية قرب بيروت. كتب بشكل أساسي بمواضيع التحرر الفلسطيني، وهو عضو المكتب السياسي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. في عام 1948 أجبر وعائلته على النزوح فعاش في سوريا كلاجئ فلسطيني ثم في لبنان حيث حصل على الجنسية اللبنانية. أكمل دراسته الثانوية في دمشق وحصل على شهادة البكالوريا السورية عام 1952. في ذات العام تسجّل في كلية الأدب العربي في جامعة دمشق ولكنه انقطع عن الدراسة في نهاية السنة الثانية، انضم إلى حركة القوميين العرب التي ضمه إليها جورج حبش لدى لقائهما عام 1953. ذهب إلى الكويت حيث عمل في التدريس الابتدائي، ثم انتقل إلى بيروت للعمل في مجلة الحرية (1961) التي كانت تنطق باسم الحركة مسؤولا عن القسم الثقافي فيها، ثم أصبح رئيس تحرير جريدة (المحرر) اللبنانية، وأصدر فيها(ملحق فلسطين) ثم انتقل للعمل في جريدة الأنوار اللبنانية وحين تأسست الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1967 قام بتأسيس مجلة ناطقة باسمها حملت اسم "مجلة الهدف" وترأس غسان تحريرها، كما أصبح ناطقا رسميا باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. تزوج من سيدة دانماركية (آن) ورزق منها ولدان هما فايز وليلى. أصيب مبكرا بمرض السكري. بعد استشهاده، استلم بسام أبو شريف تحرير المجلة.
والده
خرج أبوه من أسرة عادليامن أسر عكا وكان الأكبر لعدد غير قليل من الأشقاء، وبما أن والده لم يكن مقتنعاً بجدوى الدراسات العليا فقد أراد لإبنه أن يكون تاجراً أو كاتباً أو متعاطياً لاى مهنة عادية ولكن طموح الابن أبي عليه إلا أن يتابع دراسته العالية فالتحق بمعهد الحقوقبالقدس في ظروف غير عادية. صفر اليدين من النقود وحتى من التشجيع فما كان عليه إلا أن يتكل علي جهده الشخصي لتأمين حياته ودراسته فكان تارة ينسخ المحاضرات لزملائه وتارة يبيع الزيت الذي يرسله له والده ويشترى بدل ذلك بعض الكاز والمأكل، ويشارك بعض الأسرفي مسكنها، إلى أن تخرج كمحام. وعاد إلي عكا ليتزوج من أسرة ميسورة ومعروفة ويشد رحاله للعمل في مدينة يافا حيث مجال العمل أرحب وليبني مستقبله هناك. وكافح هناك وزوجته إلى جانبه تشد أزره وتشاركه في السراء والضراء ونجح وكان يترافع في قضايا معظمها وطني خاصة أثناء ثورات فلسطين واعتقل مرارا كانت إحداها بإيعاز من الوكالة اليهودية. وكان من عادة هذا الشاب تدوين مذكراته يوماً بيوم وكانت هذه هي أعز ما يحتفظ به من متاع الحياة وينقلها معه حيثما حل أو إرتحل، وكثيراً ما كان يعود إليها ليقرأ لنا بعضها ونحن نستمتع بالاستماع إلى ذكريات كفاحه، فقد كان فريدا بين أبناء جيله، وكان هذا الرجل العصامي ذو الآراء المتميزة مثلاً لنا يحتذى. هذا هو والد غسان كنفاني الذي كان له بدون شك أثر كبير في حياة ثالث أبنائه غسان.
هو الوحيد بين أشقائه ولد في عكا، فقد كان من عادة أسرته قضاء فترات الاجازة والأعياد في عكا، ويروى عن ولادته أن امه حين جاءها المخاض لم تستطع أن تصل إلى سريرها قبل أن تضع وليدها وكاد الوليد يختنق بسبب ذلك وحدث هذا في التاسع من نيسان عام 1936. كان من نصيب غسان الالتحاق بمدرسة الفريربيافا وكان يحسد لانه يدرس اللغة الفرنسية زيادة عما يدرسه غيره. ولم تستمر دراسته الابتدائية هذه سوى بضع سنوات. فقد كانت أسرته تعيش في حي المنشيةبيافا وهو الحي الملاصق لتل أبيب وقد شهد أولى حوادث الاحتكاك بين العربواليهود التي بدأت هناك إثر قرار تقسيم فلسطين. لذلك فقد حمل الوالد زوجته وأبناءه وأتي بهم إلي عكا وعاد هو إلى يافا، أقامت العائلة هناك من تشرين عام 47 إلى ان كانت إحدى ليالي أواخر نيسان1948 حين جري الهجوم الأول على مدينة عكا. بقي المهاجرون خارج عكا على تل الفخار (تل نابليون) وخرج المناضلون يدافعون عن مدينتهم ووقف رجال الأسرة أمام بيت جدنا الواقع في اطراف البلد وكل يحمل ما تيسر له من سلاح وذلك للدفاع عن النساء والاطفال إذا اقتضى الامر. ومما يذكر هنا ان بعض ضباط جيش الانقاذ كانوا يقفون معنا وكنا نقدم لهم القهوة تباعاعلما بان فرقتهم بقيادة أديب الشيشكلي كانت ترابط في أطراف بلدتنا. وكانت تتردد على الأفواه قصص مجازر دير ياسينويافاوحيفا التي لجأ أهلها إلى عكا وكانت الصور ما تزار ماثلة في الأذهان. في هذا الجو كان غسان يجلس هادئاً كعادته ليستمع ويراقب ما يجري.
استمرت الاشتباكات منذ المساء حتي الفجر وفي الصباح كانت معظم الاسر تغادر المدينة وكانت أسرة غسان ممن تيسر لهم المغادرة مع عديد من الأسر في سيارة شحن إلى لبنان فوصلوا إلى صيدا وبعد يومين من الانتظار استأجروا بيتاً قديما في بلدة الغازية قرب صيدا في اقصي البلدة علي سفح الجبل، استمرت العائلة في ذلك المنزل أربعين يوما في ظروف قاسية إذ أن والدهم لم يحمل معه الا النذر اليسير من النقود فقد كان أنفقها في بناء منزل في عكا وآخر في حي العجميبيافا وهذا البناء لم يكن قد إنتهي العمل فيه حين إضطروا للرحيل. من الغازية انتقلوا بالقطار مع آخرين إلى حلب ثم إلى الزبداني ثم إلى دمشق حيث استقر بهم المقام في منزل قديم من منازل دمشق وبدأت هناك مرحلة أخرى قاسية من مراحل حياة الأسرة. غسان في طفولته كان يلفت النظر بهدوئه بين جميع إخوته وأقرانه ولكن كنا نكتشف دائماً أنه مشترك في مشاكلهم ومهيأ لها دون أن يبدو عليه ذلك.
\ بعدها تحسنت أحوال الأسرة وافتتح أبوه مكتباً لممارسة المحاماة فأخذ هو إلى جانب دراسته يعمل في تصحيح البروفات في بعض الصحف وأحياناً التحرير واشترك في برنامج فلسطين في الاذاعة السورية وبرنامج الطلبة وكان يكتب بعض الشعر والمسرحيات والمقطوعات الوجدانية.
وكانت تشجعه على ذلك وتأخذ بيده شقيقته التي كان لها في هذه الفترة تأثير كبير علي حياته. وأثناء دراسته الثانوية برز تفوقه في الادب العربي والرسم وعندما انهى الثانوية عمل في التدريس في مدارس اللاجئين وبالذات في مدرسة الاليانس بدمشق والتحق بجامعة دمشق لدراسة الادب العربي وأسند اليه آنذاك تنظيم جناح فلسطين في معرض دمشق الدولي وكان معظم ما عرض فيه من جهد غسان الشخصى. وذلك بالإضافة إلى معارض الرسم الاخري التي أشرف عليها.
وفي هذا الوقت كان قد انخرط في حركة القوميين العرب ووقد كان غسان يضطر أحيانا للبقاء لساعات متأخرة من الليل خارج منزله مما كان يسبب له احراجا مع والده الذي كان يحرص علي انهائه لدروسه الجامعية وأعرف أنه كان يحاول جهده للتوفيق بين عمله وبين اخلاصه ولرغبة والده.
في أواخر عام 1955 التحق للتدريس في المعارف الكويتية وكانت شقيقته قد سبقته في ذلك بسنوات وكذلك شقيقه. وفترة اقامته في الكويت كانت المرحلة التي رافقت إقباله الشديد والذي يبدو غير معقول على القراءة وهي التي شحنت حياته الفكرية بدفقة كبيرة فكان يقرأ بنهم لا يصدق. كان يقول انه لا يذكر يوماً نام فيه دون أن ينهي قراءة كتاب كامل أو ما لا يقل عن ستماية صفحة وكان يقرأ ويستوعب بطريقة مدهشة.
وهناك بدأ يحرر في إحدي صحف الكويت ويكتب تعليقا سياسياً بتوقيع "أبو العز" لفت اليه الانظار بشكل كبير خاصة بعد أن كان زار العراق بعد الثورة العراقية عام 1958 على عكس ما نشر بأنه عمل بالعراق.
في الكويت كتب أيضاً أولي قصصه القصيرة "القميص المسروق" التي نال عليها الجائزة الأولي في مسابقة أدبية. ظهرت عليه بوادر مرض السكري في الكويت أيضاً وكانت شقيقته قد أصيبت به من قبل وفي نفس السن المبكرة مما زاده ارتباطاً بها وبالتالي بابنتها الشهيدة لميس نجم التي ولدت في كانون الثاني عام 1955. فأخذ غسان يحضر للميس في كل عام مجموعة من أعماله الأدبية والفنية ويهديها لها وكانت هي شغوفة بخالها محبة له تعتز بهديته السنوية تفاخر بها أمام رفيقاتها ولم يتأخر غسان عن ذلك الا في السنوات الأخيرة بسبب ضغط عمله. وفي عام 1960 حضر غسان إلى بيروت للعمل في مجلة الحرية كما هو معروف.
من مؤلفات الشهيد
قصص ومسرحيات


  • موت سرير رقم 12- بيروت، 1961. قصص قصيرة.


  • أرض البرتقال الحزين – بيروت، 1963. قصص قصيرة.


  • رجال في الشمس – بيروت،1963. رواية. قصة فيلم "المخدوعين".


  • الباب (مسرحية). مؤسسة الأبحاث العربية. بيروت. 1964-1998.


  • عالم ليس لنا- بيروت، 1970. قصص قصيرة.


  • ما تبقى لكم- بيروت،1966 - قصة فيلم السكين.


  • عن الرجال والبنادق - بيروت، 1968. قصص قصيرة.


  • أم سعد – بيروت، 1969. رواية.


  • عائد إلى حيفا – بيروت، 1970. رواية.


  • الشيء الآخر – صدرت بعد استشهاده، في بيروت، 1980. قصص قصيرة.


  • العاشق، الأعمى والأطرش، برقوق نيسان5 (روايات غير كاملة نشرت في مجلد أعماله الكاملة)


  • القنديل الصغير-بيروت.


  • القبعة والنبي. مسرحية.


  • القميص المسروق وقصص أخرى. قصص قصيرة.


  • جسر إلى الأبد. مسرحية

    بحوث أدبية


  • أدب المقاومة في فلسطين المستقلة.


  • الأدب الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال 1948-1968.


  • في الأدب الصهيوني



    • نال في 1966 جائزة أصدقاء الكتاب في لبنان عن روايته "ما تبقى لكم".


    • نال اسمه جائزة منظمة الصحفيين العالمية في 1974 وجائزة اللوتس في 1975.


    • منح اسمه وسام القدس للثقافة والفنون في 1990.


    استشهد صباح يوم السبت 8/7/1972 بعد أن انفجرت عبوات ناسفة كانت قد وضعت في سيارته تحت منزله مما أدي إلي استشهاده مع ابنة شقيقته لميس حسين نجم (17 سنة).

  • ____________________ الــتوقيــع ___________________




    ×÷·.·`¯°·)» ان مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركتي => فتذكروني«(·°¯`·.·÷×
    [/center]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://www.mas-sec.7olm.org
    زهرة النرجس
    عضو نشط
    عضو نشط


    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 09/02/2012

    مُساهمةموضوع: رد: غسان كنفاني   السبت مايو 12, 2012 2:13 am

    موضوع جميل ومفيد

    انتظر المزيد...

    تقبلي مني أجمل التحيات

    ____________________ الــتوقيــع ___________________


    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

    إذا أدارت لك الحياة عن وجهها فلا تبكي

    لأنها ستأتي في يوم من الأيام باحثة عنك

    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»




    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    غسان كنفاني
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    www.mas-sec.7olm.org :: شخصيات مهمة :: شخصيات محلية من بلدي-
    انتقل الى: